و هنالك دعا زكريا ربه

ما ورد في قتله قال أبو جعفر: وأما قوله: هنالك دعا زكريا ربه ، فمعناها: عند ذلك، أي: عند رؤية زكريا ما رأى عند مريم من رزق الله الذي رَزَقها، وفضله الذي آتاها من غير تسبُّب أحد من الآدميين في ذلك لها = (1) ومعاينته عندَها الثمرة الرّطبة التي لا تكون في حين رؤيته إياها عندَها في الأرض = (2) طمع . قال تعالى – هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيّا رَبّهُ قَالَ رَبّ هَبْ لِي مِن لّدُنْكَ ذُرّيّةً طَيّبَةً إِنّكَ سَمِيعُ الدّعَآءِ * فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلّي فِي الْمِحْرَابِ أَنّ اللّهَ يُبَشّرُكَ

2022-11-26
    اسم بحرف بنات ر
  1. 1987-12-11
  2. أن الله سميع الدعاء
  3. نبدأ يتلاوة الآيات وتأملها